تلقى الجهاز الفني لفريق ميلان بقيادة جينارو غاتوزو، ضربة موجعة، خلال مباراة “الروسونيري” أمام مضيفه لازيو، المقامة حاليًا على ملعب الأوليمبيكو، ضمن لقاءات ذهاب الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا لكرة القدم.

وغادر الدولي الإيفواري فرانك كيسي، لاعب وسط الفريق “اللومباردي”، المباراة في الدقيقة 29، بداعي الإصابة، ليحل التركي هاكان كالهانغولو مكانه في الميدان.

وتشير النتيجة إلى سيطرت التعادل السلبي بين الفريقين، بعد مرور نصف ساعة من بداية المباراة، على أن تقام مباراة العودة بين الفريقين، يوم 24 أفريل المقبل على ملعب “سان سيرو”.