تضم شخصيات وطنية وممثلين عن أحزاب سياسية ونقابات وجمعيات وكذا منظمات اقتصادية

أعلن ممثلون لأحزاب سياسية، نقابات، جمعيات وطنية، منظمات اقتصادية ومهنية، وكذا شخصيات وكفاءات وطنية، عن إطلاق مبادرة تحت مسمى “مبادرة القوى الوطنية للإصلاح”، تهدف إلى بناء إطار للقوى النزيهة الوفية للثوابت الوطنية المؤمنة بالتحول الديمقراطي الآمن والمسار الدستوري وحماية مكتسبات الحراك الشعبي وتجسيد تطلعاته.

كما تهدف هذه المبادرة وفقا لما جاء في بيان بإسمها إطلعت عليه “السلام”، إلى ضمان تحصين هوية الأمة وتعزيز الوحدة الوطنية ودعم المكاسب الديمقراطية، وحماية النسيج المجتمعي الوطني وتعزيز تماسكه وتجريم محاولات تمزيقه، والمبادرة لإجراءات ناجعة للتكفل بالوضعية الاجتماعية للمواطن وتبعات الأزمة الصحية جراء وباء كورونا وإنعاش الاقتصاد الوطني.   

هذا وستعقد فعاليات القوى الوطنية للإصلاح، لقاء بالعاصمة يوم 11 أوت الجاري، لإطلاق مبادرتها وإعلانها للساحة الوطنية.

جواد.هـ