كشف تقرير فرنسي نقلا عن صحيفة الأخبار المغربية وجود بنود غريبة ومهينة من أجل حماية ليونيل ميسي العائد لتمثيل الارجنتين منذ نصف نهائي مونديال روسيا، أثناء رحلة الفريق في المغرب حيث أن هناك شروط وضعها الاتحاد الأرجنتيني أمام المغاربة حتى يلعب نجم التانغو 60 دقيقة على الاقل حيث أن البند الأول يشمل عدم السماح بالتقاط الصور الشخصية “سيلفي” مع ميسي قبل المباراة أو بعدها من لاعبي المغرب أو المشجعين مع منع وسائل الإعلام من إجراء حوارات صحفية معه وكان البند الثاني أكثر غرابة من الأول، إذ يوصي كتيبة رونار بتجنب التدخل العنيف ضد ميسي أثناء المباراة خوفا من إصابته فضلا عن عدم الإفصاح عن فندق الإقامة خوفا من تجمع الجماهير بجانب طلب قوات الأمن بحماية بعثة الأرجنتين طوال الرحلة.