يلاحظ في الفترة الأخيرة ببلدية قورصو شرق العاصمة تزايدا كبيرا للبيوت الفوضوية رغم تعليمات والي بومرداس بالقضاء عليها، حيث تم الإستيلاء على قطع أرضية تابعة للبلدية وبناء فوقها سكنات فوضوية من بقايا الشاليهات المرحلة.

وحسب شهادة بعض السكان القاطنين بالبلدية فإن تشييد بنايات فوضوية يحدث تحت أعين مسؤولي البلدية التي تتجاهل الأمر وكأنها لا تعلم عنه شيء.