مقاول يقدّم تسجيلا صوتيا يؤكد طلب الرشوة مقابل تسوية وضعية مالية

استعمت التشكيلة القضائية للغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران، اول امس لرئيس المجلس الشعبي لبلدية طفراوي التابعة لدائرة وادي تليلات بولاية وهران المتهم بمحاولة قبض رشوة وسوء استغلال الوظيفة.

وجاءت محاكمة رئيس المجلس الشعبي لبلدية طفراوي عقب استئناف الحكم الإبتدائي الصادر عن محكمة الجنح لأرزيو القاضي بإدانته بعقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا.

وجاءت متابعة المتهم بناء على شكوى أودعها مقاول جاء فيها أن مير بلدية طفراوي رفض تسوية الوضعية المالية للمشاريع التي أنجزها إلا بعد تقاضيه حصة من التكلفة الإجمالية لكل مشروع حددها بين 10 و15 بالمائة، كما قدّم الشاكي تسجيلا صوتيا لمكالمة هاتفية بينه وبين المتهم، ليتم فتح تحقيق قضائي مع اجراء خبرة على المكالمتين المسجلتين من قبل مصالح الشرطة العلمية.

وجاء في نتائج الخبرة أن أحد التسجيلين يتطابق فيه الصوت مع صوت المير الذي صدر في حقه أمر إيداع، غير أنه بعد عرض الملف على غرفة الإتهام واستئناف قرار إيداع الحبس المؤقت استفاد من الإفراج مع حضور المحاكمة بناء على إجراءات الإستدعاء المباشر.

من جهته، التمس ممثل الحق العام لمحكمة الاستئناف تطبيق القانون في حق المتهم الذي استمر في مزاولة مهامه خلال مراحل التحقيق.

ق.وسام