أعضاء من المجلس الشعبي البلدي يحذون حذوه قريبا

قدّم محمد بوقروة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سكيكدة استقالته من حزب التجمع الوطني الديمقراطي للإلتحاق بالحراك الشعبي وهو نفس القرار الذي تعتزم اطراف اخرى من المجلس الشعبي البلدي ان تتخذه في الايام القادمة.

قال بوقروة في اتصال مع “السلام” أنه “وصل الى قناعة لا مناص من اللحاق بركب الحراك الشعبي من منطلق أن الشعب هو من انتخبه ليصبح من واجبه الانضمام الى الإرادة الشعبية الرافضة لتوجهات الحزب السياسية”.

ونفى رئيس بلدية سكيكدة تعرّضه لضغوطات او إملاءات مضيفا انه لم يضغط من جهته على احد، مبديا تحمّله لكامل المسؤولية  الناجمة عن قرار استقالته .

من جهة أخرى، أسرّت أطراف من داخل المجلس الشعبي البلدي بسكيكدة بإمكانية تقديم استقالاتها من حزب “الأرندي” في خطوة قد لن يطول انتظارها سيما وأن الشارع لن يرحم من تخلى عنه في أزمته الراهنة والتي يطالب فيها بالتغيير الهادئ والشامل.

ص. تريكي