مولودية الجزائر

قلل محمد ميخازني المدرب الحالي لفريق مولودية الجزائر، من وقع التغييرات الكبيرة التي شهدتها إدارة النادي، بعدما قررت الشركة المالكة “سوناطراك” إعادة ترتيب البيت، موضحا أن ما قامت به الإدارة لن يؤثر على النادي.

وقال ميخازني الذي خلف عادل عمروش على رأس العارضة الفنية للعميد في تصريحات صحفية: “التغييرات التي مست الإدارة لن تؤثر على الفريق كون من تم تعيينهم ليسوا جدد على الفريق ويعرفون المحيط جيدا”، وأضاف :”كنت سأقلق لو كانوا أجانب عن الفريق، مما يعني عدم تأقلمهم، ولكن باشي وبن علي والبقية يعرفون ما ينتظرهم”.

هذا وعن التحضير لمباراة الداربي القادم أمام نصر حسين داي، أكد ميخازني أن النادي يعمل بقوة ليكون في المستوى في المباريات القادمة ولقاء النصرية بشكل خاص، موضحا أن المنافس سيلعب بقوة لمحو أثر الإقصاء في الكأس، وصرح: “نحن نحضر بشكل جيد، حيث هدفنا أن نكون جاهزين للمباراة من أجل حصد نتائج جيدة، لاسيما في الداربي القادم أمام نصر حسين داي حيث ان المنافس يسعى لتصحيح المسار ومن جهتنا سنعمل المستحيل للفوز لأن الهدف هو التواجد في البوديوم نهاية الموسم”.

“قاسي سعيد كان يريد ترتيب البيت”

وعن استبعاد قاسي سعيد وتعيين مدير رياضي جديد، أكد ميخازني أن الأخير امتلك نية حسنة لترتيب البيت، لكنه لم يجد المساندة، وقال ميخازني: “لقد عملت مع قاسي سعيد لمدة 4 أشهر، وكان يعمل لترتيب البيت لكنه لم يجد المساعدة”، وأضاف: “أتمنى أن تتمكن الإدارة الحالية، من قيادة الفريق نحو الأمام، خاصة وأن معظم الأعضاء من بيت العميد”.

إيسري.م.ب