أبدى العديد من الصحفيين والعاملين بدار الصحافة في القبة استياءهم من وصول المياه ملوثة ومملوءة بالأتربة إلى الحنفيات منذ أربعة أيام ما جعلها غير صالحة للاستعمال.

وحسبما لاحظته “السلام” فإن مياه بلون أصفر ممزوجة بالأتربة وحبات الرمل أصبحت تخرج منذ أيام من الحنفيات الموجودة داخل دار الصحافة في القبة، ويرجح أن يكون سبب حدوث ثقب بالقناة الرئيسية للمياه بدار الصحافة مما أدى إلى تسرب الأتربة إلى داخلها.

وأمام هذه الوضعية على مؤسسة سيال التدخل سريعا والوقوف على المشكل وتسويته.