المصالح المختصة سخرت كل العتاد اللازم للتدخل السريع

غمرت مياه الأمطار الغزيرة المصحوبة بالبرد التي تساقطت بعد ظهر أول أمس على قسنطينة عديد الأحياء الواقعة بوسط المدينة، واستنادا لمصالح الحماية المدنية فقد “تم تسخير عدة وحدات وفرق تعمل على ضخ المياه بعديد الأحياء”.

وكانت أحياء فضيلة سعدان و كوحيل لخضر وكذا تلك الواقعة بالقرب من محطة بن عبد المالك رمضان للترامواي من بين المناطق التي غمرتها هذه المياه.

وفي نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية، تم الإعلان عن احتمال تساقط كميات معتبرة من الأمطار تكون مصحوبة في بعض الأحيان بالبرد عبر بعض ولايات شرق وجنوب شرق البلاد بدءا من مساء يوم الخميس.

ق. م