كما فعل تحسبا للترشح لرئاسيات 18 أفريل الجاري التي تم إلغاؤها، سحب أحمد بوعناني، المعروف بـ “مول البابيون”، أمس من وزارة الداخلية إستمارات جمع التوقيعات من أجل الترشح للرئاسيات المزمع عقدها يوم 4 جويلية القادم.