أوضح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، بأنه يعمل على تطوير نفسه يوميًا وليس لديه أي خبرة في الفشل.

وقال مورينيو خلال لقاء بالمدربين الوطنيين في معهد إعداد القادة بجدة “لم أحلم من البداية أن أكون مدربًا، طموحي جاء لاحقًا عندما شعرت بأن لدي رغبة في دخول عالم التدريب”.

وأضاف “يجب على الإنسان أن يرسم طموحاته بشكل جيد، أنا أتحدث 4 لغات، ربما أعود للمملكة العربية السعودي مرة أخرى. ليس لدي خبرة في الفشل، نحن كمدربين إذا خسرنا نحزم حقائبنا ونرحل”.

وتابع “كنت مدرب لياقة للأطفال، في كل خطوة أقوم بتحسين نفسي، رحلتي لم تكن وليدة اللحظة، لم أدرب منتخبات وطنية، العمل يجب أن يبدأ من المدارس لأنها القاعدة الرئيسية للبناء”.

وأردف “يجب توفير نظام لتطوير المدربين، أعمل يوميًا على تطوير نفسي، بدأت كمدرب منذ عام 2000”.

ونوه “في الحاضر، اللاعبون باتوا أغنياء قبل أن يصبحوا من النجوم الكبار، عكس ما كان يحدث في الماضي”.

وواصل “معظم المباريات سبب الانتصار فيها هو التحضير الجيد، فزت بـ 8 دوريات في 4 دول، عندما انتقل إلى بلد جديد، يجب علي أن أفهم البلد والعقليات التي سأتقابل معها، كما يجب اختيار مساعد لي من ذات البلد ومن نفس الفريق ليقوم بمساعدتي في فهم كافة الأمور”.

وشدد “فوجئت بأن المدربين الأجانب يحضرون إلى المملكة ومعهم 5 مساعدين أو أكثر من أبناء جلدتهم، العلاقة يجب أن تكون مميزة بين المدرب والمساعدين واللاعبين، وألا تكون القرارات في الفريق فردية”.

وأتم “يجب وجود قرار جماعي ومشترك من الجميع. الرغبة في تحقيق شيء سريع ربما يضيع الأحلام، يجب التمسك بحلم طويل الأجل، والمدرب الذي لا يستطيع تحليل المباراة من التلفاز، لن يستطيع أن يكون مدربًا”.