نجم مانشيستر سيتي ضمن التشكيلة المثالية للجولة الـ5 من تصفيات “الكان”

أشاد جوزي مورينيو المدرب البرتغالي بالنجاح الكبير الذي تحققه المدرسة الفرنسية في تفريخ نجوم المستديرة لكن اعترافه هذا لم يمنعه من انتقاد سياسة فرنسا في التعامل مع اللاعبين مزدوجي الجنسية، حين استدل بتضييع الديكة لنجم عالمي كرياض محرز جناح مانشيستر سيتي الانجليزي.

وقال مورينيو مدرب مانشيستر يونايتد بصريح العبارة في مقابلة مطولة خص بها قناة كانال+ الفرنسية: سياسة فرنسا في التعامل مع اللاعبين رائعة عند تكوينهم لكن يجب ان تشعرهم بانهم فرنسيين اكثر من انتمائهم لبلدانهم الحقيقية وهذا من اجل تمثيلهم المنتخب الفرنسي”، واضاف مورينهو : “كان يجب على فرنسا ان تخطف العديد من الاسماء والنجوم الاخرى التي ضاعت منها في صورة رياض محرز ومدافع نابولي كوليبالي، حتى يكونوا منتخبا لا يقهر مع مارسيال وبوغبا”، مشيرا مورينهو بان فرنسا ورغم ما تمتلكه من نجوم تحتاج الى هذين اللاعبين في المنتخب بسبب الامكانيات التي يمتلكونها.

وفي سياق الحديث عن محرز دائما اختار موقع “ستار أفريكا” محرز على رأس التشكيلة المثالية الخاصة بأفضل اللاعبين، بالجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم، والمقرر إقامتها بالكاميرون صائفة عام 2019 وذلك اعترافا بتألقه في قيادة الخضر للعودة من لومي بفوز عريض أمام منتخب الطوغو المحلي بنتيجة (4-1) حيث سجل هدفين علما أن التشكيلة المثالية شهدت تواجد 3 لاعبين عرب وهم الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح، والمغربي مهدي بن عطية مدافع يوفنتوس الإيطالي.

رؤوف.ح