طالبوا بأشغال التهيئة الحضرية

قام العشرات من مواطني تجزئة السكن الريفي المجمع بالجهة الغربية لبلدية النعامة، أول أمس، بوقفة احتجاجية أمام مقر الولاية، طالبوا خلالها بإطلاق أشغال إضافية للتهيئة الحضرية عبر أحيائهم.

وأوضح ممثل المحتجين، حمامي محمد، أن الإنارة العمومية، عبر أحياء ذات التجزئة التي يقطنونها منذ سنة 2016 غائبة، فضلا عن انقطاعات التيار الكهربائي التي “تؤرقهم”، مع انتشار العقارب مع حلول فصل الصيف، لعدم إجراء عملية الرش بالمبيدات، اضافة إلى عدم اكتمال التحسين الحضري، وتأخر توصيل جهات من التجزئة بشبكة الصرف الصحي، وغياب تزفيت الطرقات، وعدم جمع القمامة من طرف مصالح البلدية .

ومن جهته أبرز نائب رئيس المجلس الشعبي لبلدية النعامة، موساوي محمد، في رده على هذه الانشغالات، أنه تم إطلاق المناقصات الخاصة بصفقات إنجاز عدد من العمليات بالأحياء المتواجدة بهذه التجزئة، لتنطلق الأشغال في “غضون الأسابيع المقبلة”، ومنها إنجاز مدرسة ابتدائية، وتعبيد الطرقات والأرصفة، إضافة إلى تزويد الأحياء بالإنارة العمومية .

وأشار ذات المتحدث، إلى أنه “يجري إصلاح عطب على مستوى المحول الكهربائي، لضمان إعادة تشغيل الإنارة العمومية لحي 599 مسكنا ريفيا بذات التجزئة، الذي يعاني قاطنوه الظلام منذ فترة، ويبقى في أمس الحاجة إلى مشاريع تنموية إضافية “.

وكشف ذات المسؤول، عن انتهاء عملية لمراجعة المخطط التوجيهي للتهيئة والتعمير بالجهة الغربية للبلدية، والذي من شأنه توفير جيوب عقارية إضافية موجهة للتعمير، وكذا إقامة هياكل اجتماعية وفضاءات ثقافية وترفيهية لفائدة سكان الأحياء الريفية المجمعة.

رمزي.س