أغلبهم يعاني ظروفا اجتماعية ومعيشية صعبة

طالب، مواطنون ببلدية الخبانة جنوب عاصمة الولاية المسيلة، السلطات المحلية والولائية ومديري القطاعات المعنية، الإسراع في توزيع السكنات الاجتماعية المنجزة والمقدرة بـ 150 وحدة سكنية صيغة العمومي الايجاري، مع الإسراع في انجاز 50 وحدة سكنية والتي انطلقت بها الأشغال قبل أشهر، وأشار مواطنون إلى أن اغلبهم يعاني ظروفا اجتماعية ومعيشية صعبة، خاصة مع ارتفاع أسعار إيجار السكنات عند الخواص ماعجز الكثير عن توفيرها وتسليمها لأصحاب الشقق، آملين أن تستعجل الجهات الوصية في توزيع وحدات السكن الاجتماعي الجاهزة، وهو ذات الرجاء بالنسبة للسكن الريفي المقدر ب 40 وحدة ينتظر الإفراج عنها، هذا الأخير يقول مواطنون من الخبانة أنها بقيت حبيسة الأدراج منذ افريل 2019 لأسباب اثارت الكثير من الجدل والتساؤل، إلى القطع الأرضية الاجتماعية والمقدرة ب 150 قطعة ترابية، أين وزعت منها 13 وحدة فقط لتتوقف العملية منذ فترة طويلة دون سابق إنذار، ولم يخف آخرون أن الطلب على السكن الاجتماعي والتجزئات الترابية والبناء الريفي، يشهد ارتفاعا كبيرا من حيث الطلبات مقارنة بالسنوات الماضية، حيث قارب في الآونة الأخيرة أزيد من 4500 طلب أغلبها موجهة للسكن الاجتماعي بحكم محدودية إمكانيات طالبيه، خاصة مع تفشي البطالة وركود العديد من النشاطات بإقليم دائرة الخبانة.

خالد.ع