على خلفية اقصائهم من منحة قفة رمضان

قام، بحر هذا الأسبوع عشرات المواطنين المقصيين من المنحة المالية لقفة رمضان ببلدية عين الريش أقصى جنوب المسيلة، بغلق مقر البلدية ورفع عديد الشعارات أمام الباب الرئيسي لمقر البلدية، المحتجون اغلبهم فقراء ومعوزين ومحتاجين، قالوا بأن اللجنة المختصة على مستوى الشؤون العامة اقصتهم من المنحة المخصصة للفئات سالفة الذكر، حيث كان عدد المستفيدين خلال شهر رمضان من السنة الماضية يفوق 2500 عائلة بين أرامل والمطلقات ومرضى مزمنين وكبار السن وو ، غير أن العدد تقلص بكثير مقارنة وعدد السنة الماضية إلى 850 استفادة فقط، وهو ما أثار غضب الفئات المحتاجة، رافعين عديد المطالب من بينها إعادة حقهم الضائع وفتح تحقيق في قائمة منحة قفة رمضان، ولم يخف عشرات المحتجين ان ظروفهم ساءت وتعقدت أكثر من أي وقت مضى، في إشارة إلى توقف عديد النشاطات منذ تفشي وباء كورونا وتنظيم الحجر المنزلي، ويأمل المحتجون ان تجد السلطات المسؤولة حلا لمعضلتهم قبل عيد الفطر المبارك.

خالد.ع