تجمعوا أمام مقر البلدية

طالب العشرات من سكان بلدية ليوة (50 كلم غرب بسكرة) بتجسيد مشاريع تنموية ذات الصلة بتحسين الإطار المعيشي وخاصة بالتجمعات الريفية .

وقام المحتجون بالتجمع أمام مقر المجلس الشعبي البلدي وغلق أبواب البلدية وشلال عمل بمختلف مصالحها رافعين شعارات للمطالبة بالتكفل الفوري بانشغالاتهم وبتدخل مسؤولي الولاية وتنفيذ الوعود المتعلقة بإنجاز مشاريع تنموية تخص الأحياء والتجمعات الريفية.

وتمحورت مطالب المحتجين أساسا حول تعبيد الطرقات وتهيئة الأحياء والإنارة العمومية وإيجاد موقع لائق للسوق البلدي وعدم المماطلة في تجسيد الوعود الممنوحة في هذا الشأن، كما أعرب عنه بعض المحتجين الذين امتنعوا عن الإفصاح عن أسمائهم.

وقد استقبلت السلطات المحلية ممثلي المحتجين وطمأنتهم بإيجاد حلول للانشغالات المعبر عنها، حيث أكد في هذا السياق رئيس المجلس الشعبي البلدي، محمد الصادق بورنان، أن جل هذه المطالب سيتم التكفل بها والشروع في إنجازها في غضون السنة الجارية على غرار مشروعي طريق الغميق وطريق شوشة باتجاه بلدية لغروس المجاورة.

وأشار المسؤول إلى أن عملية إسناد مشاريع تهيئة أحياء المدينة للمقاولات جارية حاليا مطمئنا كذلك بأنه سيتم تغيير موقع السوق البلدي بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية والإدارية.

بورنان.ح