للمطالبة بوضع الممهلات قرب المتوسطة الجديدة

أقدم أول أمس مواطنون ببلدي موهني في ولاية الشلف على شل حركة النقل على مستوى الطريق الولائي رقم 74 الرابط بين مصدق وتاوقريت، للمطالبة بوضع الممهلات أمام المتوسطة، بعد أن تسبب انعدامها في تعرض العديد من التلاميذ لحوادث السير كادت أن تودي بحياتهم كان آخرها حادث تعرض له تلميذ مساء يوم الأربعاء المنصرم.

أثار تسجيل حادث مرور أمام المتوسطة الجديدة بموهني في الشلف، مساء يوم الأربعاء، والتي أرجع شهود بالمكان سببه إلى السرعة المفرطة التي كان يسير بها صاحب السيارة، غضب المواطنين بالمنطقة مما دفع بهم لتنظيم وقفة احتجاجية على مستوى الطريق الولائي رقم 74 تعبيرا منهم عن غضبهم الكبير لتجاهل سلطات البلدية للمطلب الذي سبق لهم أن رفعوه في مناسبات عدة والمتمثل في وضع ممهلات أمام المتوسطة لإجبار السائقين على التقليل من السرعة.

واعتبر المحتجون حادث المرور الذي تعرض له تلاميذ بالمتوسطة القطرة التي أفاضت الكأس، حيث أشاروا إلى نقائص عديدة بالمتوسطة التي تم فتحها قبل ثلاث سنوات فقط والتي ما تزال دورات المياه بها مغلقة بسبب انعدام المياه مما دفع بالتلاميذ إلى قضاء حاجاتهم البيولوجية بمحيط المؤسسة فضلا عن نقائص أخرى بها، وهم يناشدون مديرية التربية ووالي الولاية بالتدخل وتحسين ظروف تمدرس أبنائهم.

هذا وقد انضم للاحتجاج سكان عدة مناطق أخرى بالبلدية على غرار سكان حي الصوالحي الذين طالبوا بتحسين ظروفهم المعيشية من خلال ربطهم بمختلف الشبكات وكذا تزويد الطرقات بالإنارة العمومية.

نادية. ب