جمعية الخروب

^ حاوره: هشام رماش

في حديث جمعنا مع محبوب أنصار جمعية الخروب رمزي مواس عن صعوده الثاني على التوالي للرابطة الثانية المحترفة بعد الذي حققه الموسم الفارط مع اتحاد عنابة هذا وعاد اللاعب للحديث عن ضربة الجزاء التي سجلها أمام شباب عين فكرون في الأنفاس الأخيرة من المقابلة وكيف قرر تحمل المسؤولية دون بقية زملائه كما تحدث ابن بونة عن اللحظات الصعبة التي مر بها ومستقبله مع الجمعية.

حققتم صعودا مميزا  بعد موسم شاق ماذا تقول عن ذلك ؟

الحمد الله أن تعبنا توج في نهاية المطاف بالصعود فالمجموعة كلها قدمت كل ما لديها منذ الصيــــف الماضي اين عانينا من ضغط المباريات خاصة حين افتقــدنا الريادة لجولتين على العموم الجمعية امتلكت لاعبين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم من طرف الإدارة والأنصار و هو ما زادنا رغبة في الوصول الى النهاية السعيدة .

الصعود تحقق بركلة جزاء في آخر أنفاس القمة صف لنا شعورك وأنت تتجه لتسديدها ؟

ليس من السهل تحمل مسؤولية تسديد ركلة في ذلك الوقت خاصة لما يكون فريقك منهزما قبل خمسة دقائق وتكون الركلة هي من تحدد مصير هدف غالي كالصعود وحتى اكون صريحا معك حيث ومباشرة بعد إعلانها قررت مباشرة أخذ الكرة ورفع الإحراج عن زملائي وتحمل المسؤولية كاملة حيث تذكرت كل الافراح التي صنعناها معا برفقة جماهيرنا وتوجهت للتسديد وانا على ثقة بأن تسديدتي ستكون احلى هدية لكل مدينة الخروب والحمد لله وفقت في تجسيدها وافراح الجميع .

المنافسة كانت شرسة أمام اتحاد خنشلة فكيف تعلق على هذا النادي ؟

اعتقد ان اتحاد خنشلة يملك فريقا محترما وكان ندا قويا لنا وضيق علينا الخناق إلى غاية الأنفاس الأخيرة من البطولة وهو أيضا يستحق الصعود لكن فريقنا كان الأفضل وصعد ليبقى لنا فقط تمني التوفيق لهم الموسم القادم .

الأنصار طالبوك بضرورة البقاء والتجديد فماذا تقول ؟

أنا مرتاح في جمعية الخروب وهي بمثابة بيتي الثاني حيث تقاسمت الملح كما يقال مع سكان هذه المدينة الجميلة وبالعودة لسؤالك لما لا أواصل لموسم أخر كل شيء بالمكتوب انتظر اتصال من الطاقم المسير من اجل الاجتماع والحديث اكثر حول بعض النقاط وبعدها سيكون الفصل في مصير بقائي من عدمه .

كلمة أخيرة ؟

أشكر زملائي على مجهودهم طيلة الموسم وكل الطاقم الفني والطبي والإداري وكل أنصار جمعية الخروب وأهدي الصعود لوالدي بالتحديد الذي نصحني الصائفة الماضية بقبول عرض الجمعية.