بعد أن واجه لاعبو المنتخب المحلي أمس نظرائهم من المغرب سيكون لقاء العودة بمثابة آخر فرصة لهم من أجل إقناع الطاقم الفني للخضر خاصة وأن الوقت لا يسمح بتجريب عناصر أخرى حيث ينتظر انتفاضة رفقاء بن دبكة من أجل رؤية عدد لا بأس به في القائمة المنتظرة لشهري اكتوبر ونوفمبر حيث يأمل الجمهور الرياضي في رؤية بعض العناصر لاسيما وأن ما قدمه رفقاء عطال وبن سبعيني قد يشفع لهما أكثر لتقديم نفس المردود .

يتابع كل كبيرة وصغيرة ومساعدوه سيعدون تقارير مفصلة

هذا ومن المنتظر أن يعمل الطاقم المساعد له على تدوين عديد التقارير الخاصة بمردود كل لاعب وحتى عملهم خلال التربص التحضيري بسيدي موسى وبالتالي فالناخب الوطني يتابع كل كبيرة وصغيرة تحدث عن طريق مساعديه كما أنه من المنتظر أن يتنقل إلى المغرب للوقوف اكثر على جاهزية وكذا المستويات التي سيقدمها رفقاء المتألق حمرون .

ظهير ايمن وايسر ومحوري ولاعب مسترجع اهم المناصب المتابعة

وحسب المعلومات التي بحوزتنا فالناخب الوطني يبحث عن بعض الاوراق القادرة على تدعيم المنتخب الأول حيث اجمع المقربون من المنتخب أن الناخب الوطني سيرى اللقاءين ” الذهاب اجري سهرة أمس ” بغية ملاحظة بعض المناصب التي يتطلع لرؤيتها لعل وعسى يجد أوراقا مهمة تفتح الطريق لتألق اخر للمنتخب هذا وبخصوص المناصب فهناك الظهيرين الأيمن والأيسر وكذا لاعب الوسط الاسترجاعي وهو ما سيجعل رفقاء بن عيادة يرمون بكل ثقلهم لإقناع جمال بلماضي .

هشام رماش