يعدّ أبرز الناشطين في كتيبة الفاروق

يمثل الإرهابي المدعو “م.لقمان” أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر للمحاكمة بتهم الانخراط في جماعة إرهابية، الاختطاف بغرض الحصول على فدية وضع متفجرات في الطريق العام بغرض القتل على خلفية نشاطه ضمن الجماعات الإرهابية بولايتي تيزي وزو وبومرداس التي كانت وراء سلسلة من الاختطافات مقابل فدية إضافة إلى  المشاركة في اعتداءات إرهابية.

ص.بليدي

المتهم صدرت في حقه احكام قضائية بمجلس قضاء تيزي وزو بين 20 سنة والإعدام لضلوعه رفقة 33 متهما من بينهم قوري عبد المالك أمير تنظيم “داعش” بالجزائر المقضي عليه في كمين بولاية بومرداس، قبل ان يتم توقيفه وقدم معارضة في الأحكام الغيابية امام محكمة الدار البيضاء.

 وجاء  توقيف المتهم الذي يعرف بمهندس عمليات الاختطاف بولاية تيزي وزو، بعدما تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض على ارهابي مبحوث عنه، ويتعلق الأمر بالمدعو “ح.محمد” المكنى “عبد القهار أبو نعيم” الذي كان ينشط ضمن كتيبة “الفاروق” التابعة للتنظيم الإرهابي المعروف “بالجماعة السلفية للدعوة والقتال والذي أصبح يعرف لاحقا بـ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”  وتمركز بولاية تيزي وزو.

وخلال التحقيق معه، سرد “ح.محمد” تفاصيل سلسلة اختطافات طالت تجار ومقاولين بولاية تيزي وزو نفذّها لفائدة الارهابي “م.لقمان” مقابل دفع فدية تراوحت بين 140 و200 مليون سنتيم، إضافة إلى تنفيذ عمليات سطو طالت محلات بيع الكحول والملاهي الليلية،فضلا على اقتحام مكتب بريد والاستيلاء على أموال الزبائن.

هذا وساعد الارهابي “ح.محمد” في الكشف عن مكان تواجد عدد من الإرهابيين من بينهم الإرهابي “ح. فوضيل” بمنطقة إغيل نايت شيلا بقرية أيت عبد المؤمن، كما اعترف أنه شارك مع كتيبة “الفاروق” في عمليات ارهابية، إضافة إلى اختطاف عدد من المواطنين بهدف طلب الفدية، فضلا على مشاركته في عملية اعتداء على عسكريين بتاخوت سنة 2008، اغتيال شرطي سنة 2009 بقرية آيت وهاب بلدية أيت تودرت دائرة واسيف، كما شارك ذات الإرهابي في عملية الهجوم على سيارة نقل المسافرين والتي أودت بحياة سبعة أشخاص كانوا على متنها،اضافة الى الاعتداء الارهابي الذي استهدف مفرزة للحرس البلدي بأسي يوسف في جانفي 2011 وعملية الاعتداء على مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بواسيف سنة 2012.

ص.ب