تبرأ المحامي والحقوقي مصطفى بوشاشي، من كل ما ينسب إليه على صفحات بمواقع التواصل الإجتماعي، مؤكدا أن الأمر يتعلق بإنتحال صفحته، بحكم أنه يملك صفحة وحيدة على “الفايسبوك”، باسم مصطفى بوشاشي بالفرنسية والعربية، مشيرا إلى أنه لا يتحمل مسؤولية ما ينشر على غيرها من الصفحات الأخرى “المزيفة”.