كشف إبراهيم بشيري، رئيس بلدية المسيلة، عن تعرضه لمحاولة قتل من قبل أحد الأشخاص، رفقة بنية البشير، الكاتب العام، وهلالي زكرياء، رئيس مصلحة النظافة والوقاية، على خلفية أحداث الفتنة الأخيرة التي أحدثتها قائمة السكنات، وأوضح المير، في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، أنه تعرض للتهديد بقتل أولاده وحرق منزله بسبب الاحتجاجات التي نشبت في الولاية عقب الإفراج عن قائمة توزيع السكن الإيجاري.