دعا أحمد بومهدي، عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، وكالة الأنباء الجزائرية بكشف مصدرها الرسمي الذي إعتمدته في قضية إستقالة جمال ولد عباس، الأمين العام للحزب، وكشف من وراء هذه الإشاعة وإلى ما يسعى من ورائها.