لم تدم فرحة سكان حي أولاد علي بخميس الخشنة شرق العاصمة طويلا بإنطلاق أشغال التهيئة بالطريق الرئيسي للحي والتي انتظروها لسنوات طويلة تجرعوا خلالها كل أشكال المعاناة بسبب الوضعية التي تؤول إليها الطريق مع كل تهاطل للأمطار، حيث اكتشفوا مؤخرا الغش في وضع الزفت مما يعني عيوبا كثيرة ستظهر بعد مدة قصيرة من انتهاء الأشغال.

المواطنون يتساءلون أين هو دور المسؤولين بالبلدية في مراقبة الأشغال؟