برّر علي لغديري المترشّح السابق للإنتخابات الرئاسية ردّة فعل الجماهير من خروجه الى الشارع وإلتحاقه بالحراك الشعبي الجمعة الفارط بوجود “زمرة من النظام” سعت للتشويش عليه في مكان محدّد.

وقال لغديري في تصريح لقناة أجنبية أنه سار لمسافة 500 متر في شوارع العاصمة دون مناوشات لكّنه تفاجأ بجموع عبّرت بإيعاز من جهات لم يسمّها عن رفضها له.