رغم الشكاوى المتكررة التي تقدم بها سكان حي الجواجلة بالبليدة للمصالح المختصة من أجل ردمها إلا أن السلطات تنصلت من مسؤولياتها وقالت أنها ليست مسؤولة عن ردمها كون المتسبب فيها مواطن قام بأشغال توصيل شبكة المياه إلى بيته، والمشكل أن الأيام تمر والحفر على حالها والتي يكاد يوميا أن يسقط بداخلها أشخاص حيث كاد أول أمس أن يسقط رجل بداخلها. وفي ظل تنصل البلدية من المسؤولة، فمن المسؤول عن ردم تلك الحفرة؟.