هذا العمود الكهربائي الموضح في الصورة التي نحوز عليها موجود أمام ثانوية الإخوة دراوي ببومرداس، حيث يكاد يسقط على الأرض وهو على هذه الحالة منذ أشهر دون أن تتدخل المصالح المعنية في إعادة تثبيته.

والغريب في الأمر أن العمود الكهربائي قريب من أعين السلطات سواء المحلية أو مصالح سونلغاز، فمن المسؤول عن إصلاحه قبل تسببه في كارثة؟.