في وقت أعلن عشرات الأميار عبر مختلف ربوع الوطن رفضهم المشاركة في تنظيم رئاسيات 4 جويلية القادم، من خلال مقاطعتهم عملية المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية التي جرت العادة على أن يشرفوا عليها هم شخصيا، أعلنت أمس وزارة الداخلية، عن إختتام هذه العملية والفراغ منها وسط أجواء وصفتها بـ “الجيدة”، واقع يدفعنا للتساؤل من أشرف على المراجعة في البلديات التي قاطع أميارها العملية ..؟.a