كرم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عائلة الراحل عباسي مدني، مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ “المحلة”، حيث قام عن طريق مزفر قوتشلو، الذي ناب عنه، بمنح جزء من الكساء الداخلي للكعبة الشريفة، والذي يعود إلى ما قبل 130 عام في عهد السلطان عبد الحميد في زمن الخلافة العثمانية، إلى سليم عباسي، نجل الراحل، وقام الأخير بدوره بتسليم الهدية لأحفاد المرحوم لقمان ومدني، لكي يقوما بوضعها على جثمان جدهما الذي وري الثرى أمس بمقبرة العالية في العاصمة.