أكدت أنها تتعامل مع أطراف “موازية” تدّعي شرعيتها بقيادة المنظمة

راسلت المنظمة الوطنية لأرباب العمل والمقاولين، وزير العمل، من أجل تطبيق القرارات القضائية التي تفصل في نزاعها مع أطراف منشقين من المنظمة المصنفة تنظيما نقابيا.

أوضحت المنظمة ذاتها، وفي بيان لها أمس تحوز “السلام” نسخة منه، قالت المنظمة إنها طلبت لقاء عاشق يوسف شوقي، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، من أجل إبلاغه بالقرار القضائي الصادر لصالح المنظمة ضد أطراف تنتحل صفة الشرعية، حتى لا يتم التعامل معها لاحقا، مضيفة أنها تطلب تدخل الوزارة بصفة مستعجلة لحل المعضلة، التي يعيشها هذا التنظيم النقابي منذ سنوات بسبب هذا النزاع، ورغم الفصل فيه نهائيا بأحكام قضائية، مما أدى إلى تخلص المنظمة من كل النزاعات والمشاكل القضائية، إلا أن هذه الأطراف القيادية في المنظمة مازالت تنتحل الصفة.

هذا ودعت المنظمة الوطنية لأرباب العمل والمقاولين، الوزير إلى تطبيق الأحكام القضائية التي فصلت في جميع المتابعات القضائية، الصادرة بأمر من النيابة وباسم الشعب الجزائري، ورفضت بطرق مختلفة تطبيقها، ومنح المنظمة شهادة المطابقة لاستئناف نشاطها المتوقف نسبيا منذ فترة، وطالبت المنظمة الوطنية لأرباب العمل والمقاولين، بالتدخل العاجل لدى مصالح وزارة العمل بهدف تطبيق الأحكام القضائية النهائية التي تحوزها المنظمة.

جمال.ز