لمنحه لمستثمرين جادين وقادرين على تجسيد استثمارات

ستمنح السلطات الولائية لتيسمسيلت في الوقت الراهن الأولوية لاسترجاع العقار الصناعي غير المستغل، حسبما أفاد به الوالي.

 وأوضح زكريفة محفوظ خلال ترؤسه لاجتماع خصص لدراسة وضعية ملف الاستثمار بالولاية، بأن “السلطات الولائية ستمنح الأولوية في الوقت الراهن لملف استرجاع العقار الصناعي غير المستغل من قبل المستثمرين المستفيدين ومنحه لمستثمرين جادين وقادرين على تجسيد استثمارات تقدم الإضافة الاقتصادية بالمنطقة”.

 وشدد على “ضرورة تطبيق الإجراءات القانونية الردعية ضد المستثمرين المتقاعسين(عدم انجاز والتأخر في تجسيد استثماراتهم) بعد استفادتهم من العقار الصناعي سواء تعلق الأمر بتوجيه إعذارات أو المتابعة القضائية قصد استرجاع هذه

الأوعية العقارية وتوجيهها لاستيعاب مشاريع جادة وخلاقة للثروة ومناصب الشغل”.

 كما دعا نفس المسؤول إلى “ضرورة التحقق أولا من الطبيعة القانونية للأوعية العقارية المقترحة لإنشاء مناطق نشاطات مصغرة بعدد من بلديات الولاية”.

 وفيما يتعلق بإنشاء منطقة صناعية بمساحة 309 هكتار ببلدية العيون أكد الوالي بأنه “سيتابع هذا الملف قصد إعطاءه دفعا قويا بمعية الحكومة بالنظر لكون هذه المنطقة الصناعية من العوامل الرئيسية المساعدة على خلق الثروة بالجهة وتوفير مناصب شغل إضافية لفائدة الشباب البطال”.

ومن جهة أخرى دعا  زكريفة مسؤولي قطاع الفلاحة بالمنطقة لإبرام اتفاقيات شراكة في “القريب العاجل” مع عدد من ولايات الوطن منها سطيف وذلك بغية تنويع المنتوجات الفلاحية وكذا توسيع تجربة الزراعة بالبيوت البلاستيكية وتربية النحل والدواجن. وأضاف بأن “ولاية تيسمسيلت تمتلك كل القدرات التي من شأنها تنويع منتوجاتها الفلاحية”. وللإشارة حضر هذا اللقاء مسؤولو القطاعات ذات صلة بالاستثمار على غرار الصناعة والمناجم والمصالح الفلاحية والسياحة والصناعات التقليدية.