غرفة الصناعات تتوقع تسجيل أزيد من 800 حرفي السنة المقبلة

استفاد أزيد من 660 حرفيا بولاية الشلف من بطاقة الحرفي وذلك منذ مطلع سنة 2018، حسبما صرح به أول أمس مدير غرفة الصناعات التقليدية والحرف.

س. م

وأوضح محمد لخضاري، في تصريح صحفي على هامش فعاليات معرض الصناعات التقليدية المقام بحي بن سونة أن مصالحه أحصت منح خلال الفترة الممتدة من بداية السنة الجارية وإلى غاية نهاية شهر أكتوبر زهاء 662 بطاقة حرفي في مختلف النشاطات.

وقيّم المتحدّث هذه الحصيلة “بالإيجابية” مقارنة بنفس الفترة من العام الفارط، لافتا إلى أن غرفة الصناعات التقليدية والحرف تسعى وتتوقع خلال هذه السنة تسجيل أزيد من 800 حرفي في ميادين الصناعة التقليدية الفنية، إنتاج المواد وكذا الخدمات.

وأشار لخضاري إلى أن مدونة النشاطات التقليدية والحرف تحتوي على 339 نشاطا فيما تبقى أهم المجالات المطلوبة تتمثل في الخياطة والطرز التقليدي، الحلاقة، الترصيص الصحي والبناء بالإضافة إلى الحلويات التقليدية لافتا في ذات الوقت إلى سعي مصالحه لبعث عديد النشاطات التقليدية على غرار صناعة الدوم والفخار حفاظا على هذه المهن التي تندرج ضمن التراث المحلي.

كما تقوم غرفة الصناعات التقليدية والحرف هذه الأيام بتقديم دورات تكوينية لعديد الحرفيين في اختصاصات الخياطة والطرز التقليدي، الحلويات التقليدية خاصة بالنسبة لأصحاب المشاريع المصغرة في إطار أجهزة دعم التشغيل.

وانطلق منذ الأسبوع الفارط بدار الصناعة التقليدية بحي بن سونة معرض للصناعات التقليدية والحرف بمشاركة ما يربو عن 36 حرفيا وحرفية وعديد الجمعيات الناشطة في المجال وذلك في إطار الاحتفال بذكرى اندلاع ثورة التحرير المظفرة وكذا أحياء لفعاليات اليوم الوطني للحرفي المصادف للتاسع من شهر نوفمبر من كل سنة، حسبما استفيد لدى المنظمين.

وتنوعت معروضات الحرفيين بدار الصناعة التقليدية ما بين الحلويات التقليدية، المنتجات الصوفية، منتجات الخشب والفخار، صناعة سلال الدوم وكذا اللباس التقليدي المحلي وهي الأنشطة التي استقطبت جمهورا “مقبولا” على أمل أن يرتفع الإقبال خلال الأيام المقبلة مما يساهم في تسويق منتجات الحرفيين ودعم نشاط الصناعات التقليدية.

وتم خلال مناسبة العيد الوطني لاندلاع الثورة التحريرية تنظيم لفائدة الحرفيين يوم إعلامي تحسيسي حول حقوق وواجبات الحرفيين اتجاه الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء وهذا بغية ترسيخ ثقافة التأمين لديهم وتعرفهم عن قرب على هذا الجهاز.

للإشارة لا تزال فعاليات معرض الصناعات التقليدية بحي بن سونة متواصلة إلى غاية الثاني عشر من الشهر الجاري.