أعلنوا عن تجميد نشاطهم تنديدا بقرار إنهائه مهام الأمين الولائي

إنتفض منتخبو حزب التجمع الوطني الديمقراطي، في ولاية البلدية، ضد أحمد أويحيى، الأمين العام للحزب، وأعلنوا عن تجميد نشاطهم تنديدا بقرار إنهائه مهام محمد بوشلاغم، الأمين الولائي وتعويضه بفاتح لكفيف.

وصف منتخبو “الأرندي” في البليدة، في بيان لهم أمس إطلعت عليه “السلام”، قرار أويحيى السالف الذكر، بـ “غير المبرر”، بحكم أن الأمين الولائي الذي تم إنهاء مهامه، حقق نتائج إيجابية في كل التشريعيات والمحليات، وصولا إلى فوز الحزب بفضله في إنتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة.

جواد.هـ