حامت شكوك حول تزوير إمضاءات المعنين

نفى مجموعة من المنتخبين منضوين تحت لواء حزب جبهة التحرير الوطني بولاية المسيلة أن تكون لهم صلة بإمضاء أية وثيقة او بيان مساندة لصالح رئيس المجلس الشعبي الولائي الحالي، حيث حامت شكوك حول تزوير امضاءات المعنيين بالوثيقة التي تضمنت بيان مساندة هذا الأخير لعضوية مجلس الأمة ويحثون فيها الأمانة العامة للأفلان على اختيار رئيس المجلس الشعبي الولائي لتمثيل الولاية في الغرفة العليا للبرلمان.

هذا وقد أثارات قضية بيان المساندة جدلا واسعا وسط المنتخبين سيما أنها تتعلق بشكوك حول تزوير امضاءات منتخبين.

ق.م