موغريني أكدت احترامه التام لسيادة واستقلال بلادنا

أكدت فيديريكا موغيريني، الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، احترام الأخير الكامل لسيادة واستقلال الجزائر التي وصفتها بـ “البلد الجار” وكذا “الشريك السياسي والاقتصادي”، في مناورة متأخرة وفاشلة لإحتواء تجرؤ برلمان القارة العجوز على بلادنا.

أوضحت موغيريني، في كلمة لها أول أمس، أمام النواب الأوروبيين بستراسبورغ، خلال نقاش بالبرلمان الأوروبي، تطرق إلى الوضع في الجزائر، أنّ الجزائر ليست فقط بلدا جارا لكنه شريك سياسي واقتصادي وبلد صديق، وقالت “الجزائر تعتبر بالنسبة لكثير من المواطنين الأوروبيين، بمثابة عائلة، لذلك فإننا لا نتحدث عن صديق من بين آخرين وإنما نتحدث عن بلد صديق جد مقرب منا”.

وتأتي تصريحات الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، كرد فعل منها على لائحة غير ملزمة صودق عليها برفع الأيدي، ندد فيها النواب الأوروبيون بـ “التوقيفات التعسفية” في بلادنا، مع دعوة حكومتنا لإيجاد حل للازمة الحالية قائم على مسار سياسي سلمي ومفتوح”.

هارون.ر