قبل 5 جولات من إسدال الستار عن “الكالتشيو”

يتصدر ميلان سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، لكن الأمور تبدو غير محسومة في مناطق صراع الهبوط، مع تبقي 5 مباريات على نهاية الدوري الإيطالي.

ويحاول جوفنتوس، الذي حسم تتويجه بلقب الدوري في المرحلة الماضية، استعادة أجواء الاحتفالات في ملعبه، بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا على يد أجاكس أمستردام، في دور الثمانية للمسابقة.

ويدخل جوفنتوس اليوم، في قمة مباريات الجولة مع إنتر ميلان، الذي يحتل المركز الثالث المؤهل إلى المسابقة الأغلى في أوروبا الموسم المقبل، فيما يحتل غريمه التقليدي ميلان المركز الرابع بفارق خمس نقاط عنه.

ويعاني ميلان، الذي يستضيف تورينو اليوم، من النتائج المهتزة، حيث فاز في مباراة واحدة فقط من أصل ستة خاضها، كما خرج من بطولة كأس إيطاليا على يد لازيو، بعدما خسر صفر / 1 أمامه أول أمس الأربعاء في إياب دور قبل النهائي للبطولة.

وفاز أتالانتا، صاحب المركز الخامس، على نابولي صاحب المركز الثاني 2 / 1 في المرحلة الماضية، حيث تساوى في النقاط مع ميلان الذي تعادل مع بارما 1 / 1، لكن ميلان يتفوق عليه في فارق المواجهات المباشرة.

ويعود أتالانتا إلى منافسات الدوري، بعد أن تأهل إلى نهائي كأس إيطاليا على حساب فيورنتينا، وذلك حينما يستضيف أودينيزي صاحب النتائج الباهتة.

ويتطلع روما للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك حينما يستضيف كالياري اليوم، حيث يحتل نادي العاصمة المركز السادس بفارق نقطة واحدة خلف ميلان.

ويبتعد لازيو، الجار اللدود لروما، بأربع نقاط عن المركز الرابع وبفارق ثلاث نقاط عن المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي، لكنه يملك فرصة التأهل إلى المسابقة الثانية في الكرة الأوروبية عن طريق الفوز بكأس إيطاليا.

وجاء فوز لازيو على ميلان في الكأس، ليعيد الثقة للفريق الذي تلقى خسارة مفاجئة 1 / 2 أمام كييفو، الذي تأكد هبوطه للدرجة الثانية، في المرحلة الماضية، لكن تنتظره مواجهة صعبة أمام سامبدوريا، بقيادة نجمه فابيو كوالياريلا هداف المسابقة بعد غد الأحد.

وتشهد المرحلة ذاتها عددا من المباريات الأخرى، حيث يلعب بولونيا مع إمبولي، فيما يزور جنوى مضيفه سبال، بينما يلعب نابولي مع فروسينوني وكييفو مع بارما، وفيورنتينا مع ساسولو وأتالانتا مع أودينيزي.