جمعية عين مليلة

فتح مدرب جمعية عين مليلة مناد سليم النار على الحكم الذي ادار مقابلة فريقه امام نادي بارادو حيث اخفق في تسييرها وهو ما جعل فريقه يتعرض لهزيمة قاسية بالرغم من كونها راوحت الثلاثية حيث اكد على ان فريقه كان يستحق على الاقل العودة بتعادل بالنظر الى المردود الايجابي المقدم طيلة اطوار اللقاء هذا ويكمن خطأ الحكم في تصفيره لصالح المحليين كثيرا مع منح الكثير من الانذارات الامر الذي انعكس معنويا على لاعبيه .

يسعى لانهاء مشكل الفاعلية ويطالب بالتدعيم

في السياق ذاته اكد المدرب على سعيه مواصلة العمل من اجل تشريف عقده والوصول بالنادي الى ضمان البقاء على ان يصحح مسار النادي من خلال التدعيمات التي ستكون في الميركاتو الشتوي لاسيما بخصوص الخط الامامي وهذا لتجديد الدماء خاصة وان الفريق ابان عن ضعف تهديفي كبير ما سيجعل من مهمة المسؤولين كبيرة من اجل اعادة النادي الى الواجهة حيث تبقى المساعي كبيرة في البحث عن اسماء تكون قادرة على منح الاضافة المرجوة .

عمراني أكد استقبال المنافسين في العودة بمركب الخليفي

هذا وقد اكد رئيس مجلس الادارة عمراني على سعيه من اجل مساعدة مركب الخليفي في ضبط الكثير من الامور قصد تجهيز الملعب للعب فيه في مرحلة العودة بداية من مواجهة شباب بلوزداد معربا في الوقت نفسه عن تأسفه الكبير من حرمان الفريق اللعب في ملعب دمان ذبيح والذي استقبل العديد من لقاءات القسم الاول خاصة بالنسبة لشباب عين فكرون ولكن القرارات حسبه في النهاية اثرت على النادي.

هشام رماش