جمعية عين مليلة

يعمل الطاقم الفني لجمعية عين مليلة بقيادة المدرب المؤقت مناد سليم على استعادة روح المجموعة خاصة وانها الشيء المفتقد في الاسابيع الاخيرة خاصة مع توتر العلاقة بفعل طرد اللاعب لمهان وفسخ عقده وهو ما نجح فيه الكوتش لحد بعيد كيف لا والتدريبات تجرى في ظروف جد مريحة ووسط معنويات عالية استبشر لها خيرا انصار “لاصام” الذين يصرون على تحقيق نتائج ايجابية في المنعرج القادم، يذكر ان الادارة تتواجد في محادثات رسمية مع زغدود خاصة وان مصادر مقربة من مناد تؤكد انسحابه بعد لقاء تاجنانت.

إصرار كبير على تعويض التعثرات بنتيجة ايجابية في المنعرج

هذا ويعول المدرب مناد سليم على ربح الوقت اكثر من اجل ضبط تحضيرات في المستوى حيث كان يعول على الاستفادة من اللقاء  الودي الذي اجري عشية امس بعين مليلة من اجل التواجد في ابهى حلة هذا الاثنين امام دفاع تاجنانت خاصة وان الاخير يرغب في استغلال سوء النتائج بالنسبة للمنافس وكذا تعدد الغيابات في بيت الدفاع وهو ما جعله يحرص امس على مطالبة لاعبيه بضرورة الانتفاض والاستثمار اكثر في مشاكل المنافس.

استعادة الثنائي ذبيح وذيب أولوية بن صيد

في السياق ذاته من المرشح ان تقوم ادارة الفريق باستعادة الثنائي ذبيح وذيب لاسيما وانهما لم يجدا راحتهما في الوفاق والنصرية على التوالي ويعول الطاقم المسير لعين مليلة الاستفادة من خدماتهما لتقديم الدعم اللازم للفريق في مرحلة العودة خاصة وان مساعي الجميع تبقى ضمان البقاء في اقرب وقت ممكن. يذكر ان ادارة مركب الخليفي اكدت على تجهيز الملعب بداية مع اول لقاء في مرحلة العودة وهو ما اراح المسؤولين خاصة مع كثرة الاشاعات بشأن عدم مقدرة العمال على تجهيزه.

هشام رماش