جمعية عين مليلة

تفاؤل كبير ابداه المدرب مناد بخصوص عودة فريقه جمعية عين مليلة الى الواجهة حيث اكد ان التشكيلة بدأت تجد معالمها بما ان رفقاء بن يحي اضحوا يسيطرون على المقابلات من حيث المردود وهو ما سيسمح للاعبين بالتحرر من مقابلة لاخرى حسبه حيث اكد ان بعض العوامل هي من جعلت النادي يسقط مرة اخرى داخل الديار لاسيما وان المنافسين يسعون للتدارك والعودة الى الخلف ما جعل “لاصام” تضيع كما هائلا من الفرص.

مدير مركب الخليفي يعد بتسوية مشكل الأرضية

في السياق ذاته انتقد لاعبو “لاصام” ارضية ميدان مركب التوهامي خليفي حيث اجمعوا على انها سبب من اهم الاسباب في التعثر المسجل امام اولمبي المدية وذلك نظرا لتواجد عديد المطبات والتي عرقلت التحركات هذا وقد عاد الحديث عن العودة الى باتنة خاصة وان هناك من اكد ان بقاء الفريق في عين مليلة لن يجدي نفعا ما عدا للجماهير يذكر ان ادارة المركب اكدت على ان الطاقم سيعمل على تجهيز الارضية لقادم التحديات.

بن صيد طالب لاعبيه بتحمل مسؤولياتهم

وقد طالب المسؤول الاول على الفريق لاعبيه بضرورة الاتحاد والعمل على تحقيق الاهم بما ان الفريق مقبل على تحديات كبيرة تتطلب الانتصار والخروج من المراتب الاخيرة وبالتالي فالتفاوض الجيد مع المقابلات يبقى ضروري للانتفاض حيث سيكون رفقاء سيلا مطالبين بالتوحد والعمل على ضمان بعض النقاط من اجل الخروج بنتائج افضل تسمح بالهروب من منطقة الخطر التي اضحت تلازم الفريق.

هشام رماش