تخص أساسا الربط بمختلف الشبكات

كشف المكلف بتسيير مديرية التعمير والهندسة المعمارية والبناء بولاية تيسمسيلت، جمال عشار، أول أمس، عن رصد غلاف مالي قدره 1 مليار دينار، لتجسيد أشغال التهيئة، على مستوى 1906 مساكن ريفية مجمعة بالولاية.

وأوضح عشار خلال تقديمه لتقرير، حول مشاريع التهيئة الخارجية بالأحياء السكنية الجديدة في إطار أشغال المجلس الولائي التنفيذي، بأن هذا الغلاف المالي المندرج ضمن البرنامج الجديد المخصص لبلديات الهضاب العليا، سيوجه لتجسيد الطرق والشبكات المختلفة (الماء والتطهير) على مستوى 13 موقعا بمجموع 1906 مساكن ريفية، مجمعة موزعة عبر 11 بلدية.

ويرتقب الانطلاق خلال شهر سبتمبر المقبل، عبر سبع مواقع (1035 مسكنا ريفيا مجمعا)، من مجموع 13 موقعا، وذلك عبر بلديات برج الأمير عبد القادر والعيون وخميستي وسيدي عابد.

ومن جهة أخرى، يجري حاليا تجسيد أشغال الطرق والشبكات المختلفة عبر ست مواقع بـ 420 مسكنا ريفيا مجمعا، على مستوى بلديات برج الأمير عبد القادر وعماري وثنية الحد وبني شعيب والأزهرية، والتي تعرف وتيرة الانجاز بها نسبا متفاوتة تتراوح ما بين 30 و90 بالمائة.

كما كشف عشار، بأن الولاية قد حظيت في الآونة الأخيرة من غلاف مالي آخر قدره 100 مليون دينار، سيوجه لتمويل أشغال ربط قرابة 2460 مسكنا عموميا إيجاريا موجها للقضاء على السكن الهش وغير اللائق وضمن برنامج “عدل2” بشبكتي الكهرباء والغاز.

وعلى صعيد آخر، برمجت عملية مراجعة المخططات التوجيهية للتهيئة والتعمير لبلديات تيسمسيلت وخميستي والعيون في إطار المساعي الرامية، لتوفير الأوعية العقارية الموجهة للتعمير على المدى القريب والمتوسط والبعيد بذات الجماعات المحلية.

ومن جهته دعا والي الولاية، خلال هذا اللقاء إلى ضرورة التسريع من وتيرة أشغال الربط بمختلف الشبكات، وكذا التهيئة الخارجية بالوحدات السكنية العمومية الإيجارية والموجهة للقضاء على السكن الهش وغير اللائق المبرمجة للتوزيع قريبا.

أكرم عزوز