وزارة السكن تطمئن المكتتبين وتؤكد درايتها التامة بكل إنشغالاتهم

الشروع في تسليم سكنات هذه الصيغة في بوعينان بالبليدة خلال السداسي الثاني من 2020

استقبلت أمس وزارة السكن والعمران والمدينة، ممثلين عن مكتتبي “عدل 2″، الذين قاموا بتنظيم وقفات احتجاجية شبه دورية أمام مقرها للمطالبة بفتح المواقع وتسريع وتيرة الانجاز، وقدمت لهم ضمانات تؤكد قرب إنفراج هذا الملف، على غرار الشروع على سبيل المثال لا الحصر في سليم سكنات هذه الصيغة في بوعينان بالبليدة خلال السداسي الثاني من 2020.

أوضحت مصالح الوزير كمال ناصري، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أن الأمين العام للوزارة رفقة المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره ومدير السكن الترقوي، تحاوروا مع أبرز ممثلي مكتتبي عدل 2013، وأوضح أن مطالب الممثلين تمثلت في فتح المواقع وتسريع وتيرة الإنجاز أمام العدد الكامل المتبقي من مكتتبي عدل 2013، وفي هذا السياق أكد الأمين العام أن الوزارة على “دراية تامة بانشغالاتهم”، مشيرا أن الاجتماع الذي تم تنظيمه مع والي ولاية الجزائر يوم الخميس الموافق لـ20 فيفري 2020، تم فيه التوصل الى نتيجة جد مهمة وهي تحويل الأوعية العقارية جراء القضاء على السكنات الهشة، وكل الجيوب العقارية المتوفرة في ولاية الجزائر الى مشاريع وكالة عدل، وأكد المصدر ذاته أنه وفور الانتهاء من هذه العملية سيتم فتح المواقع.

من جهته أكد مدير وكالة “عدل” أنه بمجرد تَسلم الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره المواقع فإن وتيرة الإنجاز ستكون جد سريعة.

في السياق ذاته، كشف كمال نويصر، والي البليدة، على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته أمس إلى مدينة بوعينان، أنه سيتم الانطلاق تدريجيا مطلع السداسي الثاني من السنة الجارية في توزيع 4500 وحدة سكنية من صيغة البيع بالإيجار “عدل 2” الجاري انجازها على مستوى المدينة الجديدة بوعينان، مشيرا إلى أن 3700 منها مخصصة لفائدة مكتتبي الولاية، وهذا بعد غلق ملف “عدل1”.

جواد.هـ