الحكومة تتجاهله وتواصل تأجيل مناقشته بسبب العوائق التقنية والبيداغوجية المحيطة به

أكد موسى دادة حسان، وزير التكوين المهني، بأن ملف البكالوريا المهنية لا زال مطروحا على طاولة الحكومة، وبأن مصالحه تسعى جاهدة للدفع به قدما نحو التجسيد دون أية عقدة أو استسلام للعوائق التقنية أو البيداغوجية التي أحاطت به.

حث الوزير، خلال زيارة قام بها أمس بها لتفقد بعض مرافق قطاع وزارته بالمدية  على القيام بخطوات جريئة لتحرير القطاع من نظرة الاستصغار التي جعلت منه في نظر العامة مجرد مرتع لما بعد تعليم المؤسسة التربوية، مرجعا واقع الحال هذا إلى نقص الدعاية والإعلام والتحسيس بما تقوم به مؤسسات التكوين المهني من مساهمة مفصلية في تزويد سوق العمل بالعمال والإطارات المؤهلة، وخاطب في هذا الصدد مسؤولي وإطارات أسرة التكوين في ولاية المدية قائلا “نحن لسنا فقط مكمل لقطاعي التربية والتعليم العالي، بل مراكز إلهام وإبداع لا تختلف عما حولها من جامعات ومدرس عليا”.

رضا.ك