يمثلون للتحقيق قريبا حول شبهات بالفساد

منعت مصالح الأمن خيضر عولمي وشقيقه مراد مالك مجمّع “سوفاك” الممثل الحصري لعلامة “فولسفاغن” الالمانية بالجزائر من مغادرة الجزائر بعدما صدر في حقهما أمر بالمنع من مغادرة التراب الوطني، مع استدعائهما التحقيق حول شبهات بالفساد.

ص.بليدي

وكان خيضر عولمي عند توقيفه متوجها إلى مدينة نيس الفرنسية عبر رحلة للخطوط الجزائرية ليحال على التحقيق بصفته مساهم ومسير في مجمع “سوفاك” لتركيب السيارات.

هذا ووجّهت مصالح الدرك إستدعائين لمراد عولمي مالك المجمع لسماعه حول الصفقات التي ابرمها مجمع “سوفاك” والذي إنفرد بالصفقات العمومية لعلامة “فولكسفاغن” بالجزائر.

في ذات السياق، استنكر مراد عولمي وجود جهات تقف وراء الترويج لمعلومات مغلوطة وتهم باطلة، حيث نفى أن يكون في حالة فرار منذ تاريخ 22 مارس الفارط.

وقال عولمي في بيان له، “لست في حالة فرار وعندما غادرت الجزائر لم أكن اطلاقا ممنوعا من السفر بل كنت في مهام عملية قادتني إلى عديد الدول والمصانع لإنهاء تعاقدات مع شركاء دوليين للاستثمار في صناعة قطع الغيار للسيارات بالجزائر”،مضيفا “لي ثقة كبيرة في العدالة الجزائرية وسأقدم في الموعد المحدد والمرتب لي مع جهة التحقيق كل المعلومات المطلوبة والوثائق الضرورية”.

وفي اطار التحقيقات القضائية التي باشرها جهاز العدالة بالتنسيق مع المصالح الأمنية، ورد اسم عبد الحميد ملزي في قائمة الأشخاص الممنوعين من السفر كونه أحد الشخصيات المطلوبة للتحقيق بحكم منصبه كمدير المؤسسة العمومية “الساحل” التي تشرف على تسيير اقامة الدولة بنادي الصنوبر البحري.

و11 ميرا مطلوبا للتحقيق …

اكّدت مصادر لـ”السلام “، انه تم استدعاء 11 رئيس بلدية بالعاصمة للتحقيق معهم حول مشاريع تابعة لولاية الجزائر على رأسهم رئيس بلدية الجزائر الوسطى.

سارة .ط