من المقرر أن يكون يومي 02 و03 ديسمبر

تنظم جامعة أدرار ممثلة في كلية الحقوق والعلوم السياسية ومخبر القانون والمجتمع بالتنسيق مع جمعية “أمل لذوي الإعاقات النفسية” وجمعية “ناس الخير” بولاية أدرار، المؤتمر الدولي الأول حول ذوي الاحتياجات الخاصة، تحت عنوان : “ذوي الاحتياجات الخاصة واقع، وقاية وعلاج”، يومي 02 و03 ديسمبر.

وستحتضن فعاليات هذا المؤتمر، قاعة المحاضرات الكبرى بالجامعة، وحسب البرنامج الذي تم إعداده مسبقا، يتضمن الملتقى 16 جلسة و114 مداخلة بما في ذلك المداخلة الافتتاحية التي ستلقيها رئيسة الملتقى الدكتورة والمختصة الأرطوفونية دليل سميحة.

وكانت قد وصلت للملتقى حسب رئيسته أكثر من 500 ملخص، قبلت منها 113 ملخصا، وسيتم التطرق من خلال مداخلات المؤتمر للعديد من القضايا التي تتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة، كما يشمل الملتقى ورشتين تكوينيتين تتعلق بموضوع عنوان المؤتمر، ومعرض صور ورسومات وأشغال يدوية من إعداد بعض من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذا احتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف 03 ديسمبر من كل سنة في اليوم الثاني من الملتقى الذي يصادف نفس التاريخ، ويشارك في الملتقى من دول العالم ( مصر، السعودية، السودان، الإمارات العربية المتحدة، تونس )، في حين وصلت للملتقى مشاركات من تشاد وغزة وليبيا والمغرب والعراق والأردن ولعدم تمكنهم من الحصول على التأشيرة تعذر عليهم   الحضور، ويشارك في الملتقى من جامعات الجزائر وغيرها؛ دكاترة وأساتذة ومختصون وباحثون يمثلون 30 ولاية، هذا وتعريفا لكلمة الأرطوفونية التي قد يشكل فهمها على بعض العوام؛ فكلمة أرطفوني حسب المعلومات التي لدينا، تنقسم إلي قسمين و هما ” ortho” بمعني تصحيح “phoné ” الصوت ” مصحح الصوت وهو المختص في إعادة تأهيل الصوت والكلام واللغة الشفوية والمكتوبة عند الطفل والراشد ، فالأرطوفوني يهتم بعلاج اضطرابات التخاطب الشفوية منها والمكتوبة مهما كان سن الأشخاص، ومن بين الاضطرابات التي يتكفل بها الأرطفوني هي، التأتأة، اضطرابات النطق وتأخر لغة الكلام، البحة الصوتية، مستأصلي الحنجرة، عسر القراءة وعسر الكتابة والحساب، واضطرابات البلع، والصمم واللغة عند التوحد، واللغة عند المصابين بالإعاقة الحركية الدماغية.                                                                        

بلوافي عبدالرحمن