استفاد القطاع من مبلغ 950 مليون دينار في البرنامج التكميلي

سيتم تنظيم ملتقى حول “المنظومة التربوية” بولاية تيارت في نهاية السنة الجارية بهدف تقييم وتحديد المسؤوليات وتدارك النقائص وتطوير القطاع، حسب الوالي عبد السلام بن تواتي.

وأوضح بن تواتي أثناء تدخله خلال الدورة الثالثة العادية للمجلس الشعبي الولائي أنه قرر “مع نهاية السنة الجارية تنظيم ملتقى حول المنظومة التربوية يهدف إلى تقييم النتائج المحققة وتدارك النقائص المسجلة وتحديد المسؤوليات في هذا القطاع الحساس”.

وأبرز أن “الملتقى سيشمل النتائج الإيجابية المحققة خلال السنوات الماضية والتي تمثلت في التخلص من مادة المازوت نهائيا عبر المدارس وإعادة إصلاح وترميم العتاد المدرسي وتوفير ما قيمته 400 مليون دينار وتدعيم النقل المدرسي بحافلات ذات نوعية رفيعة ومنح اعتمادات من أجل التمدرس في أحسن الظروف وإعداد خريطة مدرسية يتم على أساسها إنجاز مؤسسات تربوية في المستقبل”.

وأضاف أن الموسم الدراسي الحالي عرف إنجاز مجمعين مدرسيين ومتوسطتين وثانويتين ونصف داخلية إضافة إلى ترميمات كبرى للهياكل التربوية واستفادة القطاع من مبلغ 950 مليون دينار في البرنامج التكميلي الخاص بصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لتهيئة وإعادة الاعتبار للمؤسسات التربوية في انتظار استلام تجهيزات خاصة بـ 261 مطعما مدرسيا.

وأكد ذات المسؤول أن الملتقى سيشمل أيضا النظر في النقائص المتمثلة في الاكتظاظ بالأقسام التي يفوق بها عدد التلاميذ 55 تلميذا في القسم والمرتبطة بعمليات الإسكان وإعادة الإسكان ونقص الهياكل المدرسية في الأحياء الجديدة وعدم استقرار الإطارات التربوية حيث كلف لجنة التفتيش من الولاية لرصد النقائص وكلف مديرية التجارة للقيام بعمليات مراقبة دورية للمطاعم المدرسية لضمان سلامة التلاميذ.