على غير العادة، تفاجأ كل من حضر الملتقى الجهوي حول الشباك الإلكتروني للوثائق البيومترية الذي افتتح أول أمس بقاعة المحاضرات لولاية بومرداس بعدم سماع النشيد الوطني رغم حضور مسؤولين وإطارات سامين يتقدمهم الوالي محمد سلماني وإطارات وزارة الداخلية والجماعات المحلية، والذي أعطى إشارة افتتاح الملتقى رفقة اعمر دربال المدير الفرعي بوزارة الداخلية دون عزف النشيط الوطني الذي دائما يكون حاضرا خلال كل التظاهرات المحلية فكيف يغيب عن ملتقى عرف مشاركة 7 ولايات من الوطن؟.