احتجوا أمام مقر الوكالة بالعاصمة تنديدا بتماطل الأخيرة في منحهم شهادات ما قبل التخصيص

  • طارق لعريبي يشدد على احترام آجال تسليم سكنات هذه الصيغة وربطها بالكهرباء والغاز في أقرب الآجال 

نظم عدد كبير من مكتتبي “عدل2 ” كوطة 8000 الذين سددوا الشطر الثاني، ولم تمنح لهم شهادة ما قبل التخصيص وقفة احتجاجية، أمام مقر الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” بسعيد حمدين بالعاصمة، مطالبين التكفل بملفاتهم والرد على انشغالاتهم.

هذا وطالب المحتجون، أمس، من الجهات المعنية تقديم توضيحات لعدم إدراج مشروع 1026 ومشروع 2000 كاملا في التخصيص، الذي فتح مؤخرا علما أن نسبة الأشغال بهده المواقع متقدمة فاقت 80 بالمائة، معبرين عن استيائهم من سياسة التلاعب والتماطل في منحهم شهادات ما قبل التخصيص، خاصة وأنهم من الكوطة الثالثة التي تضم 8000 مستفيد وقاموا بدفع الشطر الثاني من سعر السكنات، وأوضح المحتجون، بأنهم يقومون بإعداد قائمة اسمية لهم لتسلميها لمدير وكالة “عدل”، مرفقة برسالة احتجاجية للتنديد بالتأخر الكبير والتلاعب الحاصل، في منح شهادات ما قبل التخصيص، وكذا فتح الموقع الذي في كل مرة يتم غلقه في وجه المكتتبين الذين لم يعودوا يتحملون مزيدا من الانتظار وتأخر التكفل بهم، طالما أن كل الشروط متوفرة لهذا الاستحقاق الحلم، وأكّد المكتتبون على مواصلة نضالهم واحتجاجهم كل أسبوع، للضغط على الوزارة الوصية ودفعها على تحقيق مطالبهم المشروعة، متوعدين بالتصعيد في حال استمرار سياسة الهروب إلى الأمام، للإشارة رفضت الوكالة استقبالهم نظرا للتدابير المتخذة لمواجهة فيروس كورونا كوفيد 19.

وفي السياق ذاته، وتزامنا ووقفة الاحتجاج أشرف طارق لعريبي، المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، أمس، بمقر المديرية العامة للوكالة على إجتماع تنسيقي بتقنية التحاضر المرئي عن بعد، حضره المدير العام للهندسة المعمارية والبناء، ومدير السكن الترقوي بوزارة السكن وممثل عن وزير السكن والعمران والمدينة والرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، بالإضافة إلى المدراء التعمير والهندسة المعمارية والبناء بولايات الوطن والمدراء الجهويين التابعين لوكالة عدل ومدراء المشاريع.

الإجتماع خصص للنظر في مشاريع سكنات “عدل”، المتواجدة بالولايات التي هي في طور الإنجاز والمشاريع المنتهية بها الأشغال ولم تسلم بسبب عدم ربطها بشبكات الكهرباء والغاز والماء، حيث أعطى المدير العام للتهيئة المعمارية، تعليمات بضرورة التنسيق مع مؤسسة سونلغاز لربطها بشبكات الكهرباء والغاز، ودعا لعريبي، المدراء الجهويين للوكالة ومدراء المشاريع إلى ضرورة التنسيق مع الهيئات والمؤسسات المكلفة بإنجاز مشاريع عدل من أجل إكمالها في الآجال المحددة، وخلص اللقاء إلى إتفاق المدراء على تسليم المشاريع في مواعيدها المحددة مرفوقة بالجودة والنوعية الجيدة للمشاريع، السكنية قصد تسليمها للمكتتبين دون أدنى نقائص.

جمال.ز