تنديدا بعدم تمكينهم بعد من إخيتار مواقع سكناتهم

ينظم مكتتبو عدل 2 الذين لم تتح لهم الفرصة بعد باختيار مواقع سكناتهم والتي اكتفى عندها الحد عند الشطر الأول فقط، وقفة احتجاجية امام مقر وزارة السكن والعمران يوم غد تنديدا بوضعيتهم السكنية التي دامت 6 سنوات التي أرهقت كاهلهم، مطالبين بفتح موقع الوكالة وتمكينهم من إختيار سكناتهم، مطالبين الرئيس عبد المجيد تبون بالتدخل لحل معضلتهم.

هذا وتوصل ممثلو مكتتبي “عدل 2” الى اتفاق مع السلطات القائمة على الملف، بعد جلبها عدة مواقع، الخبر الذي أثلج صدور المكتتبين، لكن العملية جمدت لأسباب مجهولة، حيث ومنذ تاريخ تسجليهم في هذه الصيغة، وملفاتهم حبيسة الرفوف، جراء اللامبالاة من طرف القائمين على ملفات عدل 2، أين تخللتها عدة احتجاجات واعتصامات أمام مقر الوكالة، وحاولوا الضغط على المسؤولين للتحرك أكثر والسعي لإيجاد حلول مناسبة لهؤلاء، لكن هذه المحاولات باءت بالفشل، مما اضطرهم هذه المرة طرق باب الرئاسة، عسى أن يصل صوتهم إلى الرئيس عبد المجيد تبون، أين قرروا التصعيد في الاحتجاج يوم 7 جانفي القادم، أمام مقر وكالة عدل.

في السياق ذاته قرر المعنيون والمقدر عددهم 31 ألف مكتتب على مستوى ولاية الجزائر، تنظيم هذه الوقفة لإبلاغ صوتهم إلى السلطات المعنية والقائمة على مشروع عدل 2 من أجل شرح أسباب التماطل في منحهم قرارات التخصيص، أين سترفع جملة انشغالات تتعلق “بفتح موقع للاختيار” وتوجيه مواقع سكنية داخل الولاية رافضين أي موقع خارج العاصمة حيث تلقوا بعض الإجابات متباينة وضبابية في أول الوقفات التي نظموها من قبل.

جمال.ز