بسبب تجاوزات تشهدها ورشات البناء

نظم عشرات المستفيدين من سكنات عدل 02 بتمنراست، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية تنديدا بالتجاوزات التي تشهدها ورشات البناء في هذه الصيغة، والتي وقفت عليها جمعية مكتتبي عدل 2 خلال زيارة قامت بها للموقع، وطالب المحتجون بتدخل الوالي دومي جيلالي لدى المدير الجهوي للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، من أجل وضع حد للوضعية التي أصبح يشهدها مشروع إنجاز السكنات.

ومن بين التجاوزات التي وقفت عليها الجمعية الولائية لمكتتبي عدل 02 بتمنراست، توقف الأشغال الخاصة بورشة بناء 50 سكنا 3 غرف حصة 200 وحدة المكونة للمشروع، وعدم احترام دفتر الشروط الخاص بسكنات البيع بالإيجار خاصة فيما يتعلق بالسكنات 04 غرف، وعدم التدخل والأخذ بعين الاعتبار الملاحظات والإحترازات التي تم رفعها من طرف الجمعية خلال الزيارات الميدانية والمتعلقة ببعض التجاوزات الناتجة عن غياب الرقابة والمتابعة، من عدم توفر مداخل السكنات على منبهات، وعدم برمجة ربط السكنات بشبكة الغاز الطبيعي.

هذا وقد هدد المحتجون بمواصلة الاحتجاج إلى أن يتدخل الوالي للنظر في التجاوزات بمشاريع عدل، كما طالبوا بإعادة النظر في تسعيرة سكنات عدل للولاية، باعتبارها لا تحترم المعايير المعمول بها وهي أقرب للسكن الاجتماعي منها لسكنات عدل.

م. م