طالبوا بتسريع الأشغال لتمكينهم من شققهم في أقرب الآجال

احتج أول أمس، عشرات المكتتبين لدى وكالة تحسين السكن وتطويرهعدللسنتي 2001 و2002، أمام مقر الوكالة بولاية تيزي وزو، تنديدا بالتأخر الكبير في انطلاق إنجاز سكناتهم البالغ عددها 4000 مسكن.

وقال المحتجون إنهم صدموا لما اكتشفوا أن الأشغال الخاصة بإنجاز المشروع تسير ببطء بعدما طال انتظار لمدة 16 سنة، وتلقوا وعودا بأنهم سيستلمون سكناتهم بمجرد دفعهم الشطر الأول من المستحقات.

وتشرف على إنجاز سكنات عدل شركات تركية وصينية كانت قد تلقت إعذارات من السلطات الولائية وتهديدات بإحالتها على العدالة بسبب التأخر الفادح في إنجاز المشاريع السكنية بالولاية.

وطالب المحتجون والي تيزي وزو، التدخل لإنهاء معاناتهم والتعجيل بالانطلاق في تجسيد المشروع، كما طالبوا السلطات المحلية، بتطبيق تعليمة الوزارة الوصية التي تقضي بطي ملف السكنات المندرجة في إطار برنامج عدل لسنتي 2001 و2002 بصفة نهائية، مارس الماضي أو بداية شهر أفريل أي مع نهاية عملية دفع الشطر الأخير للسكنات الخاصة بهذا البرنامج، خاصة بعد أن باشرت الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه إجراءات ترمي للانتهاء من البرنامج في أقرب الآجال.

سحليت